الفيديو التعليمي التفاعلي

أهداف التعليم الإلكتروني

الفيديو التعليمي التفاعلي

نتطرق فى مقالنا اليوم عن وسيط تعليمي أصبح مهمًا جدًا، “الفيديو” التعليمي التفاعلي حيث يعد ركيزة أساسية لمتطلبات التعليم الإلكتروني،

فلابد أن يُقدم المعلم لطلابه فيديو به العديد من الدلائل والبراهين ليثبت المعلومة لدى طلابه، فما تعريف الفيديو التعليمي؟

يعتبر الفيديو التفاعلي أحد المستحدثات في عالمنا المعاصر، ووظيفته تقديم المعلومات السمعية البصرية وفقًا لاستجابات الطالب،

ويجري عرض الصوت والصورة من خلال شاشة عرض،

تمثل جزءًا من وحدة متكاملة تتكون من جهاز كمبيوتر ووسيلة لإدخال المعلومات ورسوم تخزين،

ويستطيع الفيديو التفاعلي تقديم المعلومات باستخدام لقطات الفيديو والإطارات الثابتة مع نصوص ورسوم وأصوات،

ويعرض الفيديو التفاعلي لقطات الفيديو مجزأة كل منها على شاشة مستقلة.

الفيديو التعليمي التفاعلي

الفيديو التعليمي التفاعلي في مجال العملية التعليمية:

1. وجد أن بهذا النظام المتكامل لا يحسن المتعلم فقط، بل يساعده بالاحتفاظ بالمعلومات لفترة طويلة.

2. يعد الفيديو التعليمي التفاعلي من أحدث أدوات التعلم الضروري وأهمها؛ حيث يوجد الفيديو المتفاعل بيئة تعليمية فردية، ويستخدم فيها كل من الفيديو التعليمي والحاسوب كعامل مساعد فى التعليم.

3. نظام يعمل على تقديم دروس تعليمية للطلاب بعد أن يتم تسجيلها على شريط الفيديو، باستطاعة المشاهد مشاهدة الصورة المصحوبة بالصوت، والقيام باستجابة فعالة يمكن أن تؤثر فى سرعة تقديم الدرس التعليمي وتسلسله.

4. التحكم الذاتي من خلال عرض الفيديو والحاسوب أثناء التعلم.

5. التفاعلية حيث يقوم المتعلم بالاستجابة أثناء التعلم؛ أي المشاركة النشطة مع مراعاة المستويات التفاعلية وهى التفاعل المباشر.

التوقف والانتظار والتحكم والتفاعل هو القضية الرئيسية التي تواجه مصممي برامج التربية، كما أشار إلى ذلك كثير من العلماء (Eganetall 1993).

فالوسائط التعليمية هي ما يقدمه النظام من وظائف يستجيب لها المستخدم وتحدد الاختبارات التي يقوم بها المستخدم.

الإمكانات التعليمية للفيديو التعليمي التفاعلي:

1- يتمتع الفيديو التفاعلي بتكنولوجيا تتيح للمتعلم مشاهدة تتبعات الفيديو وطرح الأسئلة بواسطة الكمبيوتر،

هنا يستقبلها الكمبيوتر ويدخل استجابات المتعلم ويعمل على تقسيمها، ثم يقدم التغذية الراجعة وتعزيزًا فوريًا مع الاحتفاظ باستجابات المتعلم.

2- يتيح الفيديو التعليمي التفاعلي للطلاب التعلم تبعًا لقدراتهم الخاصة ويسمح بالإعادة والتعديل والمراجعة طبقًا للرغبة.

3- عند استخدامه كوسلية للشرح فإنه يستطيع حث المعلم على العمل بدرجة أكثر قربًا من الطلاب وتقليل الحاجة إلى تكرار الشرح.

4- يستمتع به الطلاب؛ حيث يقدرون قيمة الحافز المسموع والمرئي الذى يوفره والطبيعة النشطة الفعالة لمشاركتهم بأنفسهم

أي أن الفيديو التفاعلي قادر على حث الطلاب الذين يظهرون شغفًا باستخدام هذه الآلة المستحدثة.،

5 – يزيد من قدرة الطلاب على فهم المفاهيم الصعبة.

6 – يوفر مرونة السيطرة حيث يمكن استخدام الدليل للاستجابة للإتجاه الذي تتحرك فيه المناقشة أو المشروع بدلًا من توجيهه.

7- يحوز الفيديو تأثيرًا مرئيًا يجعل التعليم جذابًا للطلاب كما أنه يوحي للمعلمين بأنه قد يجني فوائد ملحوظة للفصل الدراسي.

8- تعطي الطريقة التفاعلية للفيديو الطلاب فرصة السيطرة والمشاركة الإيجابية، وتعني التفاعلية تجاوب المتعلم مع مكونات البرنامج،

وهي تسمح بمراعاة قدرة المتعلم على اختيار الموضوع الذي يبحث عنه لاهتمامه به والانتقال إلى قوائم اختبارات أكثر تحديدًا.

9- يوفر الفيديو التعليمي التفاعلي فرصة التعلم البناء لأنه يدعم بعض العمليات المعرفية الضرورية للتعلم، كذلك الجوانب الفعالة للحفز والمتعة.

10- تشجع التكنولوجيا التفاعلية الطلاب على الملاحظة المشتركة والتحليل الوثيق.

11- تحفز التكنولوجيا التفاعلية الطلاب على المثابرة واتخاذ اتجاه علمي للبحث.

12- تساعد التكنولوجيا التفاعلية صغار الأطفال على تركيز انتباههم لمدة طويلة لإحراز تقدم جيد فى مجال المفاهيم.

13- ذكر الأهداف فى مقدمة البرنامج يساعد على الاستدعاء اللفظي للمعلومات ولكنه لا يساعد فى تعلم القاعدة.

14- يزود البرنامج المتعلمين بالرجوع الدائم كجزء من المهمة ذاتها.

وهذا ما وضحه الدكتور خالد أحمد في مقاله الواقع الافتراضي والتعليم الجديد

الفوائد التربوية للفيديو التفاعلي:

1- يتطلب استجابة من المتعلم الذي يستجيب عن طريق لوحة المفاتيح ولمس الشاشة، أو التعامل مع بعض الأشياء الأخرى،

التي هي جزء من النظام ويرتبط به؛ مما يعمل على جذب انتباه المتعلم وتشويقه.

2 – القدرة على التنويع فى الدروس يعنى التفرع في الموضوع الواحد ما بين دروس تعليمية وأخرى للتقوية وثالث لاكتساب المهارات.

3- مراعاة الفروق الفردية بين المتعلمين حيث يتعلم المتعلم وفقًا لرغبته الخاصة به فى التعليم.

4- يتضمن عدة وسائل متشابكة متعاونة ومتفاعلة، وتعمل مع بعضها بتناسب، وفي نظام متكامل؛ فهو يعرض النصوص المصحوبة بالصوت والصورة والرسومات والصور المتحركة.

وذلك فى نظام تعليمي متكامل ودون الحاجة إلى عدد كبير من الأجهزة أو أشرطة التسجيل.

5- يستعمل في أغراض تعليمية متنوعة كالاحتفالات والندوات والمؤتمرات والندوات العلمية والدينية والثقافية.

6- متابعة مدى تقدم المتعلم فى المادة الدراسية وذلك بتتبع استجابته والتعرف على مدى ما أنجزه من أهداف تعليمية.

اقرأ المزيد حول الفيديو التفاعلي

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: