التكنولوجيا والتعليم الإلكتروني

التكنولوجيا والتعليم الإلكتروني

مقدمة

إن موضوع التكنولوجيا والتعليم الإلكتروني من أهم المواضيع المطروحة في عالم الإنترنت،

حيث شهدت تقنيات التعليم الإلكتروني تطورًا كبيرًا وانتشارًا واسعًا في السنوات السابقة في معظم دول العالم،

 وأصبحت أدوات فعالة في نقل وإيصال المعلومات العلمية إلى المدرسين والطلبة في مختلف البلدان.

حيث أصبحت هذه التقنيات من أهم التطورات في مجال الاتصالات وبالتالي أدت إلى تطوير الأساليب التعليمية الجامعية طبقًا لهذه المستجدات،

ووضعت العالم أمام ثورة جديدة في مجال التعليم وفتحت الآفاق الواسعة لأنواع جديدة من التعليم والتدريب في جميع المؤسسات التعليمية وخاصة في التعليم الجامعي والعالي.

وساهمت الاتجاهات الحديثة لتكنولوجيا التعليم في ظهور نظم جديدة ومتطورة للتعليم والتعلم، والتي كان لها أكبر الأثر في إحداث تغيرات وتطورات ايجابية على الطريقة التي يتعلم بها الطلبة،

وطرائق وأساليب توصيل المعلومات العلمية إليهم وكذلك على محتوى وشكل المناهج الدراسية المقررة بما يتناسب مع هذه الاتجاهات.

ومن النظم التي أفرزتها الاتجاهات الحديثة لتكنولوجيا التعليم ما يسمى بالتعليم الإلكتروني والذي يعتمد على توظيف الحاسوب والانترنت والوسائل التفاعلية المتعددة، بمختلف أنواعها في عملية التدريس.

إن التعليم الإلكتروني يشير إلى الاعتماد على التقنيات الحديثة في تقديم المحتوى التعليمي للطلبة بطريقة كفؤ وفاعلة،

من خلال الخصائص الايجابية التي يتميز بها كاختصار الوقت والجهد والكلفة الاقتصادية،

وإمكانياته الكبيرة في تعزيز تعلم الطلبة وتحسين مستواهم العلمي بصورة فاعلة

إضافة إلى توفير بيئة تعليمية مشوقة ومتفاعلة ومثيرة لكل من المدرسين والطلبة يتم فيها التخلص من محددات الزمان والمكان،

بالإضافة إلى السماح للطلبة بالتعلم في ضوء إمكانياتهم وقدراتهم العلمية ومستواهم المعرفي.

التكنولوجيا والتعليم الإلكتروني

مكونات التعليم الإلكتروني

وتتكون منظومة التعليم الإلكتروني من مدخلات وعمليات ومخرجات وتغذية راجعة،

ويتطلب تنفيذ هذه المنظومة مجموعة من المتطلبات والمكونات الأساسية التي يجب أن تتكامل مع بعضها البعض،

لغرض إنجاح هذه المنظومة وعناصرها المختلفة، ظهور التعلم الإلكتروني قد غير من بعض الأدوار التي يقوم بها المعلم والتي يجب على المتعلم أن يقوم بها،

ومن هنا فإنه يجب إبراز بعض هذه الأدوار فيما يلي:

أدوار المعلم في التعليم الإلكتروني

يقوم المعلم بأدوار عديدة في التعلم الإلكتروني منها:

       دوره في اختيار وإعداد برامج التعلم الإلكتروني:

1. يقوم المعلم بدور مهم في اختيار برامج التعلم الإلكتروني، وعليه عند الاختيار أن يراعي خصائص طلابه والأهداف المرجو تحقيقها من دراسة المقرر،

              وأن يختار نمط التعلم الإلكتروني الذي تتوفر له الإمكانات بمدرسته ويحدد بدقة الأقراص المدمجة أو شرائط الفيديو، أو مواقع الإنترنت .

2. ويقوم المعلم بدور مهم في بناء وإعداد برامج التعلم الإلكتروني؛ حيث يقوم بالتخطيط لهذه البرامج، ويحلل محتويات المقرارات ويختار المصادر والرسائل التي يجب تضمينها من خلال هذه البرامج،

                 ويشارك في تأليفها بإعطاء تغذية راجعة للفنيين حول أسلوب عرض هذه الخبرات وتدرجها كما يشارك في إعداد وسائل التقويم اللازمة وبنائها

 دوره في تنفيذ التعليم الإلكتروني:

       يقوم المعلم بدور كبير في تنفيذ التعلم الإلكتروني، فهو يقوم بدور الموجه لطلابه، والمحفز لهم، والمدرب على استخدام التقنية التكنولوجية التي يتم من خلالها التعلم،

       كما يقوم بدور التغذية الراجعة، ومتابعة مستوى تقدم الطلاب، وتقديم الاختبارات اللازمة في وقتها. كما يقوم بدور في تجهيز بيئة التعلم اللازمة لهذا النوع من التعلم.

أدوار المتعلم

تقع على عاتق المتعلم في التعليم الإلكتروني جزء كبير من مسئولية تعلمه، فعليه القيام بالنشاطات، والقيام بالتكليفات التي يقدمها له المعلم،

أو التي تقدم له من خلال البرنامج، كما أن عليه التعامل والتفاعل مع مصادر التعلم المتاحة من خلال وسيط التعلم الإلكتروني والبحث عنها إن لزم الأمر،

كما يجب عليه أن يتقن أولًا مهارات التعامل مع تقنيات التعلم الإلكتروني المختلفة، كتشغيل الاسطوانات المدمجة على الحاسوب،

أو استخدام مستعرضات صفحات الويب، أو البرامج الخاصة بالتفاعل من خلال الانترنت كبرامج المحادثة Chat وغيرها من برامج إرسال الملفات واستقبالها.

خطوات أساسية يجب إتباعها عند التعليم الإلكتروني

أ) تحديد الاحتياجات
فقبل أن تختار برنامجًا أو تعده ليتم تنفيذه من خلال التعلم الإلكتروني لا بد من مسح احتياجات الطلاب، والمدرسين،

والدراسة ليتم تلبية حاجات المتعلمين والمجتمع،

كما يتم مراجعة هذه الاحتياجات في ضوء متطلبات دراسة القضايا والموضوعات ليحدث التكامل بينهما.

ب) التعرف على الممارسات المعتادة
يجب أن نتعرف على الممارسات التدريسية المعتادة قبل اتخاذ خيار التعلم الإلكتروني،

فمن خلال التعرف على هذه الممارسات سوف يتم اتخاذ قرار بشأن الأنشطة التي سوف تتضمن في البرنامج،

وأسلوب التعليم جمعي وتعاوني فردي وفق الإمكانات والممارسات المتبعة داخل الفصول.

ج ) تحديد النموذج المناسب من التعلم الإلكتروني
يجب أن يقف المعلم إزاء النماذج والأوجه المتعددة موقف المنتقي وفقًا لطبيعة طلابه وقدراتهم،

ووفقًا للإمكانات المتاحة لديهم في المدرسة وفي المنزل، وما يمكن أن يوفره من هذه الإمكانات مستقبلًا،

وعليه أن يختار البديل المرن الذي يسهل تعديله مستقبلًا ليتلاءم مع أي مستجدات أو ظروف تطرأ.

(و) تحديد قدرات المعلمين والطلاب على استخدام تقنية التعلم الإلكتروني وتنميتها.
قبل الشروع في اختيار بديل من بدائل التعلم الإلكتروني لابد من دراسة قدرات المعلمين والطلاب على استخدام هذه التقنية،

وإلا فشل الهدف من استخدامها مطلقًا، وعلى ذلك فإن ظهر تدنٍ في مستوى استخدامهم لهذه التقنية،

يجب أن يتضمن البرنامج أو الممارسات التدريسية جانبًا لتنمي هذه المهارات لدى الطلاب والمعلمين على حد سواء.

التعليم الإلكتروني التفاعلي

يقوم المدرس بالتفاعل مع الطلاب بشكل مباشر، كما يستطيع جميع الطلاب التفاعل مع بعضهم بشكل مباشر ومع المدرس في آن واحد،

ويتضمن هذا النمط من التعليم مؤتمرات تفاعلية مشتركة مباشرة بالصوت والصورة، وشاشات مشتركة، وألواح الكترونية مباشرة، ومعلومات مشتركة،

كما يمكن تخزين المعلومات إلى استخدامات أخرى في المستقبل .

ولكن نظرًا للتضخم السكاني وعجز الجامعات عن استيعاب الكم الهائل من الطلاب في مقاعدها إضافة إلى بعد المسافة بين المتعلم والمؤسسة التربوية أحيانًا كثيرة،

ظهر موضوع التكنولوجيا والتعليم الإلكتروني؛ والتعليم الإلكتروني هو تعليم جماهيري يقوم على فلسفة تؤكد حق الأفراد في الوصول إلى الفرص التعليمية المتاحة،

بمعنى أنه تعليم مفتوح لجميع الفئات، لا يتقيد بوقت وفئة من المتعلمين ولا يقتصر على مستوى أو نوع معين من التعليم فهو يتناسب وطبيعة حاجات المجتمع وأفراده وطموحاتهم،

وتطوير مهنتهم لذا يجب علينا أن نولي اهتمام كبير بالتعليم الإلكتروني،

خلال الأيام القادمة سأعرض مجموعة من المقالات المتخصصة في مجال التكنولوجيا والتعليم الإلكتروني ، وأذكر خلالها مجموعة من التطبيقات المتنوعة المهمة في مجال التعليم تفيد المعلمين والطلاب.

               للمزيد اقرأ الفصول الإلكترونية

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest
%d مدونون معجبون بهذه: